الخميس , أبريل 19 2018

وزير الصحة يرعى مؤتمر الكويت الثاني لجراحات السمنة

يواصل قسم الجراحة العامة في مستشفى الصباح استعداداته لانطلاق فعاليات مؤتمر الكويت الثاني لجراحات السمنة والمناظير المصورة والذي سيفتتح برعاية معالي وزير الصحة بتاريخ الحادي والعشرين من ابريل الجاري ويستمر لثلاثة ايام.
في هذا الشأن قال رئيس قسم الجراحة العامة بمستشفى الصباح ورئيس المؤتمر د. مبارك الكندري: ان تنظيم المؤتمر يأتي بدعم وتشجيع من معالي وزير الصحة الدكتور باسل الصباح ويأتي مؤتمر الكويتي الثاني لجراحات المناظير والسمنة المصورة بعد النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر الاول والذي أقيم بشهر ارس سنة 2015 وحقق صدى وسمعة كبيرتين على الصعيد المحلي والاقليمي والعالمي ويعتبر المؤتمر بعد هذا النجاح من اكبر المؤتمرات التي اقيمت بدولة الكويت حيث شارك في فعالياتها ومحاضراتها المختلفة اكثر من 30 استشاريا عالميا من فرنسا وايطاليا وامريكا ودول الخليج ومصر وتضمن عرضا للعديد من العمليات الجراحية المعقدة وبحضور اكثر من 400 مشترك.
واضاف قوله ان تنظيم المؤتمر الثاني يأتي امتداد للنجاح الذي حققه المؤتمر الاول حيث تم اعداد البرنامج العالمي للمؤتمر بحيث يغطي اكبر قدر ممكن من المجالات الكثيرة والواسعة لجراحات السمنة والمناظير المتقدمة والتي تشهد تطورا متسارعا على صعيد التقنيات المستخدمة ونتائج الدراسات والابحاث والتي من المهم جدا مواكبتها والالمام بها والوقوف منها موقف الصدارة من خلال الاحتكاك بالخبرات العالمية ومجالها مثل هذا المؤتمر حيث تمت دعوة العديد من الاستشاريين العالميين من فرنسا وايطاليا والهند وعدد من الدول العربية بالإضافة الى نخبة من الاستشاريين الكويتيين لمشاركتهم في خبراتهم وتبادل الآراء معهم في نقاشات اكاديمية مثمرة وذات اثر كبير في التطور المهني فالجانب التعليمي والتدريبي هو الهدف الاول لهذه الفعالية العليمة وهو النهج الذي رسمته وشجعته سياسات وزارة الصحة والنتيجة النهائية من ذلك كله هو تطور ورقي مستوى الخدمة الطبية المقدمة لكافة المرضى .
كما اضاف قائلا ان فكرة المؤتمر فريدة من نوعها وهذا ما اعطاه النجاح والانتشار الواسع والذي لوحظ في المؤتمر الاول فهي تخرج عن الطرح النمطي للمحاضرات من خلال عرض نصوص والرسوم البيانية بوسائل العرض المعتادة كالبوربوينت وغيرها فالمحاضرات المقدمة عبارة عن فيديوهات مسجلة لعمليات جراحية متعدة ومختلفة المجالات ومتدرجة في الصعوبة جرى تنقيحها واعدادها وعمل المونتاج اللازم واخراجها من قبل الجراحين انفسهم بحيث تعرض هذه الفيديوهات ليشاركنا كل جراح بتجربته وأسلوبه المتبع في الجراحة وتتم مناقشته والاستفادة من تقنياته او طريقته فبعضها يتم لعلاج حالات جراحية معقدة الشدة والبعض الاخر لإجراء جراحات لتصحيح مضاعفات حدثت اثر جراحات سابقة حيث يتضمن المؤتمر الحالي اكثر من 800 دقيقة في المحاضرات المسجلة يقدمها اكثر من 20 استشاريا ومحاضرا كما ان الدراسات الطبية اثبتت ان طريقة التعليم بشكل العرض المرأى سواء تم بشكل بث مباشر ” حي او مسجلا ذات اثر كبير في التعليم وسيلة مهمة في التطور المهني للأطباء بشكل عام .
وفي ختام تصريحه دعا الدكتور مبارك الكندري جميع اطباء الجراحة العامة والمهتمين في جراحات السمنة والمناظير المتقدمة لحضور المؤتمر والاستفادة من فعالياته المختلفة مبديا شكره وامتنانه لمعالي وزير الصحة الذي كان له بالغ الاثر في دعم هذه الفعالية العلمية والتي من شأن نجاحها رفع سمعة دولة الكويت في المحافل الاكاديمية والطبية العالمية